bahre farsi-الخلیج الفارسی= بحر فارس بحرالفارسی.300کتب عربی تراثی ذکر خلیج الفارسی

صحة الشرقیة' استخدم الخلیج الفارسی کما استخدمه الناصر- حسن البنا- سید قطب و زعما

کل الخرایط فی عالم یستخدمون الخلیج الفارسی الا العرب فی 50 سنة الاخیره

مجلة 'صحة الشرقیة' ( وهی مجلة حکومیة تابعة للشؤون الصحیة فی المنطقة الشرقیة )تنشر صورة خارطة تحوی عبارة 'الخلیج الفارسی' باللغة الإنجلیزیة

کتب فی تصنیف منوعات یومیة
بتاریخ Jul 14 2010 

مجلة 'صحة الشرقیة' ( وهی مجلة حکومیة تابعة للشؤون الصحیة فی  المنطقة الشرقیة )تنشر صورة خارطة تحوی عبارة 'الخلیج الفارسی' باللغة  الإنجلیزیة

صحیفة المرصد:نشرت مجلة حکومیة سعودیة صورة خارطة تحوی عبارة 'الخلیج الفارسی (Persian Gulf)، التی عادة ما تطلقها إیران، وترفضها دول مجلس التعاون الخلیجی الست.
وقالت مواقع إلکترونیة سعودیة امس الاثنین ان مجلة 'صحة الشرقیة'، وهی مجلة حکومیة تابعة للشؤون الصحیة فی المنطقة الشرقیة وتحت إشراف وزارة الصحة أثارت فی عددها الصادر لمناسبة مرور 25 عامًا على تولی الأمیر محمد بن فهد إمارة المنطقة الشرقیة حالة من الارتباک لدى البعض فی السعودیة، بعدما ضمّنت فی عددها صورة خارطة تحوی عبارة 'الخلیج الفارسی' باللغة الإنجلیزیة (Persian Gulf).
وکان العاهل السعودی الراحل الملک فیصل بن عبد العزیز اقترح على شاه إیران الراحل محمد رضا بهلوی تسمیة الخلیج العربی باسم 'الخلیج الإسلامی'، باعتبار جمیع الدول المطلة علیة دولا إسلامیة، إلا أن شاه إیران رفض التجاوب مع الدعوة السعودیة.
وکان الأمین العام لمجلس التعاون الخلیجی عبد الرحمن بن حمد العطیة، وصف فی منتصف ایار (مایو) الماضی ادعاءات إیران بشأن تسمیة الخلیج بـ'الفارسی' بأنها 'ضحک وتطاول على التاریخ'.
وقال العطیة 'یجب ألا نضحک على التاریخ کونه الحاکم دائما'، وأضاف أن 'الوجود العربی على الساحل الشرقی للخلیج العربی مستمر ومثبت تاریخیًا منذ أکثر من 3 آلاف عام، بینما الوجود الفارسی هناک مستحدث لا یعود لأکثر من الدولة الصفویة، أی منذ نحو 5 قرون'.
وجاء تعلیق العطیة إثر أنباء من طهران عن إغلاق السلطات جناحًا لدار نشر عربیة فی معرض طهران الدولی للکتاب عرضت کتابًا عنوانه 'موسوعة الخلیج العربی'، حیث ترفض طهران استخدام تسمیة الخلیج العربی.
وتشتد بین الحین والآخر نبرة معاداة العرب، خصوصًا فی الآونة الأخیرة عبر وسائل إعلام قریبة من الحکومة الإیرانیة خلال تعاطی مسألة تسمیة الخلیج، الذی یفصل شبه الجزیرة العربیة وجنوب غرب إیران، وتطل علیه سبع دول عربیة، هی: العراق و(دول الخلیج الست) الکویت والسعودیة ودولة البحرین وقطر والإمارات وعمان، إضافة إلى إیران.
وحذرت طهران، فی شباط (فبرایر) الماضی، شرکات الطیران من أنها ستمنعها من التحلیق فی أجوائها إذا استخدمت عبارة الخلیج العربی
.

 

نویسنده : mohammad ajam : ۱:٠٧ ‎ب.ظ ; ۱۳۸٩/٤/٢٤
Comments نظرات () لینک دائم

شارع الخلیج الفارسی.3 یولیو کویت2010

 

 لکل شعب ایام الخالده  و فی تاریخ شعبنا المجید یوم ٢ یولیو ٢٠١٠ سیکون یوم خالده  لماذا؟ لان جیشنا البطل قامت بانتصار کبیر. و عادوا الی قواعدهم سالمین قادمین و الحمدالله .

حالة تاهب الامنی فی الکویت و الجیش و قوات المسلحه الشجعان هاجموا بکافه الاجهزه ماذا؟ هاجموا الوحه و ازالوا لوحة کتب فیها خلیج الفارسی 

RED ALERT  FOR ARMY AND POLICE IN KUWAIT??? مضحک جدا...
 شارع الخلیج الفارسی

بعد ان وظعوا خریطه کبیره فی شارع الرئیسی فی راس الخیمه هذه المره غیروا  لوحة الشارع فی الکویت الی الخلیج الفارسی
شارع الخلیج الفارسی»... عبارة کتبها شخص مجهول الهویة على لوحة دق اوتادها عـند مدخل شارع فهد السالم فی الکویت استنفرت رجال امن الدولة والعاصــمة و القوات المسلحه الشجعان و بطلة قوات الجو بحـثا عن کاتبها.
وافاد مصدر امنی لجریدة «الرای» الکویتیة ان رجال الامن فرضوا طوقا حول مکان اللوحة الارشادیة وتم ابلاغ وکیل وزارة الداخلیة المساعد لشؤون الامن العام والوکیل المساعد لشؤون العملیات، وابلاغ رجال الادلة الجنائیة التی حضر رجالها لرفع البصمات لتحدید هویة الفاعل.
وتابع المصدر الامنی ان التحریات الاولیة لرجال الداخلیة تشیر إلى ان کاتب اللوحة وضعها فی وقت متقدم من مساء اول من امس مستغلا غیاب مستخدمی الطریق وافتقار المنطقة للتواجد الامنی، مشیرا إلى ان ضباطا من جهاز امن الدولة تواجدوا فی الموقع حتى ساعة متقدمة من مساء اول من امس وتم وضع دوریة ثابتة فی الموقع وجار التحری لکشف هویة کاتب العبارة تمهیدا لضبطه وکشف اسباب تدوین العبارة.

نویسنده : mohammad ajam : ۱٢:٤٤ ‎ب.ظ ; ۱۳۸٩/٤/٢٤
Comments نظرات () لینک دائم

شیخ المفتی الرقضاوی و الخلیج الفارسی

مذکرات الشیخ القرضاوی:شاهد علی العصر علی قناة الجزیرة

نحن الاخوان کانوا مسرورون و فی ابتهاج من موت الطاغی عبد الناصر ولاکن

موقف قطر وأهل الخلیج

ان وقع موت عبد الناصر شدیدا على أهل قطر، وأهل الخلیج الفارسی عامة، فقد کانوا ـ بصفة عامة

عبد الناصر یخطب بالأزهر أثناء العدوان الثلاثی على مصر 1956م

ـ معجبین به، محبین له، فهو الزعیم الذی أشعرهم بوجودهم، أمام الاستعمار المتغطرس، وقد کانوا منسیین لا یحس بهم أحد، حتى ظهر (صوت العرب) من القاهرة ینادیهم بصوت جهوری: أخی فی عمان، أخی فی دبی، أخی فی قطر، أخی فی البحرین. وکان صوت أحمد سعید مدیر صوت العرب، ورفقائه الأولین: محمد أبو الفتوح، ومحمد عروق، وسید الغضبان وغیرهم: یحرک الساکن، ویثیر الکامن، فی هؤلاء العرب على ضفاف الخلیج، الذی کان یسمى (الخلیج الفارسی) فأصبح لسان الإعلام الجدید، یطلق علیه: (الخلیج العربی). وقد تعلقت قلوب أهل الخلیج أکثر بعبد الناصر، حین (أمّم) قناة السویس، وواجه التحدی الغربی، الذی تمثل فی العدوان الثلاثی: (بریطانیا وفرنسا وإسرائیل) على مصر، وإعلان عبد الناصر من منبر الأزهر: سنقاتل، سنقاتل.

مع الإخوان.. حسن البنا شیخ وأستاذ وقائد

 

 

الشیخ حسن البنا
حظیت بالاستماع إلى الشیخ الإمام حسن البنا، منذ کنت طالبا فی السنة الأولى الابتدائیة، کما تحدثت عن ذلک فی حینه، وأعجبت بشخصیة الرجل، وملک حبه قلبی، وإذا کانوا فی عالم العشاق یتحدثون عن الحب من أول نظرة، ففی عالم الدعوة یمکن أن نتحدث عن الحب من أول کلمة.

 

لقد تعلق فؤادی بحسن البنا، تعلق المرید بالشیخ، والتلمیذ بالأستاذ، والجندی بالقائد، وإن کنت لم أصبح جندیا فی جماعته إلا بعد ثلاث سنوات، ولکنی کنت أترقب قدومه إلى طنطا، لأسعى إلى الاستماع إلى حدیثه المتفرد، وقد جاء مرة إلى طنطا لإحیاء ذکرى الإسراء والمعراج، وسمعت منه ما لم أسمع من غیره فی هذه المناسبة. وأهم ما نبه علیه فی هذه المناسبة: التذکیر بقضیة المسجد الأقصى، منتهى رحلة الإسراء، ومبتدأ رحلة المعراج، وواجب الأمة المسلمة نحو مقاومة المشروع الصهیونی، وقد کان الرجل من القلائل الذین أدرکوا خطر الصهیونیة، وحذروا منه وأنذروا فی وقت مبکر، وکان یعیش فی قضیة فلسطین، أو قل: تعیش فیه قضیة فلسطین.

 

على أن أعظم زیارة لمدینة طنطا، تجلت فیها عبقریة حسن البنا، وتحدث فیها فأبلغ وأبدع وأشبع، کانت حین عقد المؤتمر العام للإخوان المسلمین لشرح المطالب القومیة. وکان هذا أحد مؤتمرات الإخوان التی تعقد فی عواصم المدیریات فی مصر لشرح الأهداف الوطنیة، التی هبت الأمة بعد انتهاء الحرب العالمیة الثانیة للمطالبة بها.

 

وبعد أن تحدث الخطباء والشعراء، جاء دور الإمام البنا، الذی انتظرت الجموع الحاشدة کلمته بفارغ الصبر، وشدید الشوق  وقام حسن البنا لیعلن: أنه سیتحدث فی أمور ثلاثة: قضیتنا، وسلیتنا، دعوتنا. قال:

 

أما قضیتنا، فأقصد بها قضیة (الوطن): الصغیر، والکبیر والأکبر.

 

وبین ما یرید بالوطن (الصغیر) وهو: وادی النیل، بشماله (مصر) وجنوبه (السودان) وقال: إنه یعتبر مصر هی السودان الشمالی، والسودان هو مصر الجنوبیة، وحدد الهدف القومی بالنسبة لهما فی أمرین: الجلاء التام (أی جلاء جیش الإنجلیز) عن وادی النیل کله برا وبحرا وجوا، وترکه لأهله یحکمونه کما یشاءون. ووحدة هذا الوادی تحت علم واحد، وملک واحد، وحدة سیاسیة واقتصادیة وثقافیة وتعلیمیة.. إلخ.

 

أما الوطن الکبیر، فیشرحه البنا بأنه (الوطن العربی) ویحدده بأنه من الخلیج الفارسی إلى المحیط الأطلسی. ولم یکن مصطلح (الخلیج العربی) قد ظهر بعد. کما أصبح یقال بعد: من الخلیج الثائر إلى المحیط الهادر. وکان کلام البنا أول کلام محدد أعرف به حدود الوطن العربی.

 

وأما الوطن الأکبر، فهو (الوطن الإسلامی) من المحیط إلى المحیط، أی من المحیط الهادی إلى المحیط الأطلسی، أو من جاکرتا على المحیط الهادی إلى رباط الفتح على المحیط الأطلسی. وکان هذا أول تحدید للوطن الإسلامی أسمعه، ولهذا تحدث عن إندونیسیا وضرورة تحریرها من الاستعمار الهولندی، وعن ضرورة تحریر تونس والجزائر ومراکش بلاد المغرب العربی، وکان یعبر عن المغرب فی هذه الفترة بـ (مراکش).

 .وهنا ضج الجمع الحاشد بالتکبیر والتهلیل

المؤتمرات الوطنیة العامة:

ولم یکتف حسن البنا بما ذکره فی رسائله عن الوطن والوطنیة، فکثیرا ما شرح ذلک فی لقاءاته الخاصة، ومؤتمراته العامة.

وأشهد لقد حضرتُ أحد المؤتمرات العامة التی کان یعقدها الإخوان لشرح المطالب الوطنیة فی عواصم الأقالیم المصریة. ویتحدث فیها الإمام الشهید وصحبه. وذلک بعد انتهاء الحرب العالمیة الثانیة فی سنة 1945م، وهبوب الشعوب للمطالبة بحریتها واستقلالها.

کان ذلک المؤتمر فی مدینة طنطا التی أَدرُس فیها. وقد تحدَّث الأستاذ عن الوطن، فقسَّمه إلى ثلاثة أقسام. أو إلى ثلاثة مراتب:

الوطن الصغیر، والوطن الکبیر، والوطن الأکبر.

فأما الوطن الصغیر فهو: (وادی النیل) شماله وجنوبه. شماله: مصر، وجنوبه: السودان، وکان الأستاذ البنا یقول: مصر هی السودان الشمالی، والسودان هو مصر الجنوبیة. نحن من السودان، والسودان منا. وقد تحددت المطالب هنا فی أمرین: جلاء الإنجلیز، ووحدة الوادی.

وأما الوطن الکبیر، فهو: (الوطن العربی)، ولأول مرة أسمع تحدیده من الشیخ رحمه الله: من المحیط الأطلسی إلى الخلیج (الفارسی) -اتباعا للمصطلح السائد فی ذلک الوقت- ولم تکن شاعت کلمة (الخلیج العربی) هو فارسی من جهة، وعربی من جهة أخرى. ولهذا اقترح بعضهم تسمیته (الخلیج الإسلامی).

نویسنده : mohammad ajam : ٢:٠۳ ‎ب.ظ ; ۱۳۸٩/٤/٢۱
Comments نظرات () لینک دائم

الخلیج الفارسی اسم موحد ونهائی وهو persian gulf وهذا الاسم قائم لحد الان.


ان الخلیج الفارسی الذی سمی ایضا ب "بارس" یقع على امتداد بحر عمان وبین ایران وشبه الجزیرة العربیة وتبلغ مساحته 233 الف کیلومتر مربع ویعتبر ثالث اکبر خلیج فی العالم بعد خلیج المکسیک وخلیج هودسن.

ویتصل الخلیج الفارسی من الشرق بالمحیط الهندی عن طریق مضیق هرمز وبحر عمان ومن الغرب بدلتا نهر اروند وتطل علیه ایران وعمان والعراق والسعودیة والکویت والامارات وقطر والبحرین.

ان وجود مصادر النفط والغاز فی الخلیج الفارسی وعلى شواطئه وکذلک میزاته الاقلیمیة الاخرى حولته الى نقطة استراتیجیة فی المنطقة. ان الخلیج الفارسی الذی یعود ماضیه الى نحو 500 الف عام یتصل ببحر عمان والمیاه الحرة عن طریق مضیق هرمز ویضم نحو 130 جزیرة صغیرة وکبیرة حیث تقع جزر لارک وابوموسى وتنب الکبرى وتنب الصغرى وقشم وهنجام ولاوان وکیش على الشاطئ الایرانی. وتعد جزیرة قشم البالغة مساحتها 115 کیلومترا مربعا اکبر جزر الخلیج الفارسی.

الاهمیة الاستراتیجیة:

یعتبر الخلیج الفارسی استراتیجیا من الناحیة العسکریة وکذلک نقطة استثنائیة على الکرة الارضیة من الناحیة الجیوسیاسیة. ویعتبر استراتیجیا من ناحیة ان نفط وغاز المنطقة مرتبطان به لان کما کبیرا من الطاقة فی العالم یمر عبر مضیق هرمز لذلک فان السیطرة على الخلیج الفارسی یمکن اعتباره سیطرة على المنطقة مثلما کانت ایران قد سمیت فی الفترة السابقة شرطی المنطقة بسبب موقعها الجغرافی وتحولت نوعا ما الى موقع آمن لمرور الطاقة بصورة آمنة. ان مضیق هرمز اضافة الى مرور ناقلات النفط عبره یعتبر ممرا مائیا لدخول احتیاجات شعوب المنطقة والاتیة من الغرب وخلاصة القول ان الخلیج الفارسی اوجد امکانات هائلة لدول المنطقة.

اسم الخلیج الفارسی :

ان الموضوع الرئیس لهذا المقال یکمن فی البحث حول اسم هذا الممر المائی .

ان الخلیج الفارسی هو من اقدم الاسماء الواردة فی الوثائق التاریخیة ووفقا لهذه المستندات فان اول من استخدم اسم الخلیج الفارسی فی العالم واعترف به رسمیا کان الیونانیون فی القرن السادس قبل المیلاد ومن ثم الروم کما ان هیرودتس اب التاریخ اشار فی کتاباته الى اسم الخلیج الفارسی.

والطریف هنا ان جمیع المؤرخین او سکان المنطقة کانوا یستخدمون على مدى السنین اسمی بحر العرب والخلیج الفارسی بحیث کان یطلق على البحر الاحمر منذ البدایة اسم الخلیج العربی وان الخلیج الفارسی هو اسم اقدم واعرق وربما من اجل التمییز والتفریق اطلق على البحر الاحمر اسم الخلیج العربی.

وفی العصور الوسطى استخدم الاسیویون والاوروبیون اسم الخلیج الفارسی فی کتبهم التاریخیة والجغرافیة وفی مصادرهم وخرائطهم ووثائقهم کما تمت الاشارة الى هذا الموضوع فی خریطة العالم الموجودة فی کنسیة هارتفورد. والوثیقة الاخرى التی یتم حالیا الاحتفاظ بها فی المتحف البریطانی هی الخریطة التی وضعت فی عهد احد ملوک بابل وان الشرح بشان هذه الخریطة یشیر بوضوح الى الخلیج الفارسی.

وقد جاء "اناکسمین" 610- 546 ب.م على ذکر اسم الخلیج الفارسی فی خریطة العالم التی وضعها هو کما ان هکاتئوس المالطی الذی کان یعتبر من اشهر علماء الجغرافیا فی عصره وضع خریطة میز فیها بین الخلیج الفارسی والخلیج العربی (البحر الاحمر). کما ان کتاب یونانیین اخرین مثل کنؤیاس غزنفون واسترابون اطلقوا على الخلیج الفارسی اسماء برس بارسة و برسای وبرس بولیس. وتعد کتیبة داریوش الکبیر وثیقة دامغة اخرى ورد فیها اسم بحر بارس.

ودیسنار کوس 325-285 بعد المیلاد واراتوستن سیرنایی 376- 194 بعد المیلاد وهیبارکوس الذین یعتبرون من اشهر واکبر علماء الجغرافیا فی عصرهم کانوا قد میزوا فی اعمالهم ومؤلفاتهم بین الخلیج الفارسی والخلیج العربی (البحر الاحمر). وقد استخدم اریانوس المؤرخ الیونانی فی القرن الثانی بعد المیلاد اسم "برسیکن کا ای تاس" وهو الترجمة الصحیحة للخلیج الفارسی کما اشار العلماء الاخرون فی مؤلفاتهم الى هذا الموضوع.

ومن اشهر اعمال بطلمیوس هو اطلس شامل عن العالم وتم فیه من دون ای لبس وغموض تسمیة المیاه الجنوبیة لایران باسم برسیکوس (الخلیج الفارسی) وهذا الاصطلاح استخدم لاحقا.
بعد الاسلام :

وقد استخدمت الکتب التاریخیة والجغرافیة فی العهد الاسلامی اسماء بحر فارس و خلیج العجم والبحر الفارسی والخلیج الفارسی للاشارة الى الخلیج الفارسی کما ان ابوالقاسم عبد الله بن عبد الله بن احمد بن خرداد وهو من المؤرخین المسلمین ذکر فی کتاب مسالک الممالک : ان بحر فارس الذی هو بحر کبیر لا یقع فیه الجزر والمد الا مرتان فی السنة. ان قدامته بن جعفر واحمد بن ابی یعقوب من المؤرخین المسلمین اشارا الى بحر فارس لاسیما انه تمت الاشارة الى الخلیج الفارسی فی کتاب تاریخ الیعقوبی الشهیر. اما اعرق کتب الجغرافیا باللغه الفارسیه هو "حدود العالم من المشرق الى المغرب" فقد اورد اسم الخلیج الفارسی.

رغم ان ذکر جمیع الوثائق والمستندات واحدة واحدة تؤکد وتثبت بشکل قاطع اسم الخلیج الفارسی الا ان الاتیان على ذکر جمیع هذه الوثائق والمستندات وتبیان تفاصیلها یتطلب بحثا اکثر تفصیلا.

وفی العالم الغربی تم منذ عام 1648 تثبیت اسم الخلیج الفارسی وتغیرت على اساسه جمیع الاسماء المحلیة الى اسم موحد ونهائی وهو persian gulf وهذا الاسم قائم لحد الان.
والطریف هو انه حتى بین العرب انفسهم فان جمیعهم لا یستخدمون الاسم المزور بل ان العدید من الکتاب والعلماء العرب بمن فیهم جرجی زیدان وطه الهاشمی والدکتور نوفل وقدری قلعجی ونذیر فنظة وعلی حمیدان و... استخدموا جمیعهم اسم الخلیج الفارسی کما ان العدید منهم استهجنوا محاولات البعض لتزویر اسم الخلیج الفارسی واکدوا على استخدام الاسم الصحیح. وتم فی موسوعة وقاموس المنجد الشهیر استخدام اسم الخلیج الفارسی.

وربما من المهم معرفة ان احدى اولى المحاولات التی تمت لتزویر اسم الخلیج الفارسی تمت من قبل عبد الکریم قاسم عام 1958 وذلک بهدف اجتذاب المشاعر وتاجیج القومیة العربیة وبعده اقدم جمال عبد الناصر الذی کان یدعی زعامة العالم العربی على تحریف التاریخ.

ان هذا الوهم لیس مؤامرة بل حقیقة مرة فی التاریخ تظهر ان اسم الخلیج العربی المزور استخدم لاول مرة من قبل احد عملاء بریطانیا ١٩۵٧ بعنوان تغییر اسم الخلیج الفارسی وفی عام 1981 قرر وزیر دفاع الرئیس الامریکی الاسبق رونالد ریغان تزویر اسم الخلیج الفارسی للنیل من ایران وقام فی هذا المجال بالاستفسار من قانونیی وزارة الخارجیة الامریکیة وبعد الدراسة والتحقیق حذر هولاء القانونیون بان هذا العمل یؤدى الى ایجاد سابقة قانونیة لذلک فان التزویر لم یحصل لکن تم فی امیرکا استخدام کلمة الخلیج فقط.

ومما یبعث على الاسف هو ان عرب الجوار یجعلون کل شئ ذریعة لبروز التوتر ویتطاولون بذرائع خاویة على الحقوق والملکیة المادیة والمعنویة لایران.

وکما ذکر فان تبلور رمز ما یستغرق سنوات طویلة وعندما تم قبل مئات الاعوام تثبیتب اسم الخلیج الفارسی على نقطة من الکرة الارضیة ورکزت ذکریات الشعب الایرانی لمئات الاعوام على هذا الاسم فکیف یسمح البعض لانفسهم بالاستیلاء خلال عشیة وضحاها على ممتلکات الاخرین التی یعود تاریخها الى مئات السنین.

ففی عام 1990 طرح العرب قرارا فی الجمعیة العامة للامم المتحدة لتحویل اسم الخلیج الفارسی الى الخلیج العربی الا ان الامم المتحدة رفضت هذا القرار مستندة بذلک الى ان الخلیج الفارسی هو اسم عریق .

ان الرجوع الى الوثائق القانونیة والدولیة یظهر کذلک انه على الرغم من جمیع المحاولات لتحریف الحقائق التاریخیة فان نجاجا لم یتحقق لحد الان فی هذا المجال رغم ان ای اهمال او تراخ یمکن ان یزید من شهیة الطامعین.

ان جمیع الاتفاقات التی ابرمتها البرتغال واسبانیا وهولندا وبریطانیا وفرنسا وبلجیکا والمانیا و.. فی المنطقة فی الفترة من 1507 الى 1560 استخدمت اسم الخلیج الفارسی الصحیح وتم فی نص الاتفاقیة التی وقعتها بریطانیا مع عرب الضفة الجنوبیة للخلیج الفارسی الاشارة بشکل متکرر الى اسم الخلیج الفارسی وبعد ذلک فلاحقا (1820 م) استخدم اسم الخلیج الفارسی فی جمیع اتفاقیات العرب بما فی ذلک یمکن الاشارة الى وثیقة استقلال الکویت والتی تم توثیقها عام 1961 فی الامانة العامة للامم المتحدة.

وذکرت الامانة العام للامم المتحدة فی المذکرة رقم AD311/1GEN "ان المنطقة المائیة الواقعة بین ایران شمالا وعدد من الدول العربیة جنوبا تسمى فی الوثائق والخرائط الجغرافیة باسم الخلیج الفارسی" وحسب هذه المذکرة فانه کلما استخدمت هذه المنظمة اسماء مزورة وغیر صحیحة بدلا من الخلیج الفارسی فان ایران تنبه الامانة العامة للامم المتحدة التی اعلنت فی مذکرة اخرى برقم C/ LA45/8/2عام 1984 : انه یجب ان یکون انسجام وتوحد فی الوثائق الدولیة فیما یخص الموضوعات الجغرافیة لذلک فان الامانة العامة ترى انه یجب استخدام اصطلاح الخلیج الفارسی فی الوثائق والخرائط و... .

وقد صادقت الامم المتحدة على ما لا یقل عن خمس وثائق وقرارات تدل على الطابع الرسمی التاریخی والجغرافی والقانونی لاسم الخلیج الفارسی وان وزارة الخارجیه الایرانیة قد وجهت دائما تنبیهات واحتجاجات على استخدام اسم غیر صحیح وملفق بدلا من اسم الخلیج الفارسی.

وفی المقابل فان المسوولین والشخصیات العربیة لاسیما الامارات یتعرضون لوحدة اراضی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ویعتبرون ان الجزر الایرانیة الثلاث متعلقه بهم واصبح استخدام الاسم الملفق لتسمیة الخلیج الفارسی وکذلک المزاعم التی لا اساس لها حول الجزر الایرانیة عبارة مکرورة تستخدم فی جمیع اجتماعات مجلس التعاون لدول الخلیج الفارسی.

ویجب القول ان تزویر اسم الخلیج الفارسی لا یقتصر على الاجتماعات السیاسیة بل اینما کانت الدول العربیة حاضرة وموجودة بذلت محاولات لتزویر اسم الخلیج الفارسی وهذا ینسحب على المراکز الجامعیة والثقافیة وشرکات الطیران و... .

ویمکن فی هذا المجال الاشارة الى استخدام الاسماء المغلوطة بدلا من الخلیج الفارسی فی خرائط ونشرات شرکات الطیران اذ تم ازالة هذا الخطا من خلال احتجاج رفعته ایران الى الامین العام للجمعیة الدولیة للنقل الجوی عام 1993 او ان اجراء اخر حصل فی موسوعة کمبریج البریطانیة عام 1997 وهذا الاجراء اصلح وقدم اعتذار الى ایران فی اعقاب ابداء ایران رده فعل سریعة فی هذا الشان.

کما حصلت حالات اخرى فی استخدام اسماء مغلوطة بدلا من الخلیج الفارسی کان بعضها متعمدا وبهدف التحریف وبعضها الاخر من دون علم وقصد لکن لحسن الحظ لم تستمر ای من هاتین الحالتین وکلما تم استخدام اسماء مزورة قوبل ذلک بردة فعل سریعة من جانب الحکومة والشعب الایرانین وانتهی الامر بالذین اقدموا على هذا الخطا الى التراجع وازالة الخطا.

ویتذکر الجمیع ان مؤسسة "ناشیونال جیوغرافیک" نشرت عام 2005 اطلسا تم فیه استخدام اسم ملفق ومزور لکن تم اصلاح هذا الاطلس بفعل الاحتجاجات الرسمیة الصادرة عن المؤسسات الحکومیة وغیر الحکومیة لاسیما الناس العادیین.

وقد استمر الخبث واقدم متحف اللوفر فی فرنسا على استخدام اسم مزور بدلا من الخلیج الفارسی للتعریف بالاثار التاریخیة الایرانیة ورغم انه تم ازالة الاسماء المزورة من هذا المتحف على اثر مذکرة رسمیة ارسلتها ایران لکنه اتضح لاحقا بان الاتفاقات البالغة عدة ملیارات دولار بین ابوظبی ومتحف اللوفر کان لها دور فی تزویر اسم الخلیج الفارسی.

ان الدول العربیة الثریة ومن اجل الاستیلاء على الرموز المعنویة الایرانیة لاسیما اسم الخلیج الفارسی والجزر الایرانیة الثلاث تقدم على ای عمل کان وفی المقابل رغم انه تم ابداء رد فعل سریع من جانب ایران الا انه یبدو
ان الاجراءات الثقافیة والاعلامیة لتعریف شعوب العالم بالخلیج الفارسی وکذلک الحد من الطرح المتکرر للمزاعم والتطاولات لم تکن کافیة.

نویسنده : mohammad ajam : ۱۱:٠۱ ‎ب.ظ ; ۱۳۸٩/٤/۱٠
Comments نظرات () لینک دائم

لماذا قلب الحقائق التاریخیة ؟ لماذا ینکرون و ینفون القومیات

لخلیج فارسى بأدلة تاریخیة و إعتراف دولى

nermeen 28-06-2008 GTM 2 @ 11:38

لا أدرى لماذا تصر دول الخلیج العربیة ( نمور من ورق لا تستأسد إلا على التوافه و على إخوانهم من المسلمین ، نعاج على إسرائیل و الغرب ) على استعمال مصطلح غیر معترف به من الأمم المتحدة و غیر معترف

ترف به تاریخیا ألا و هو تسمیة الخلیج بالعربى ، لماذا ینکرون و ینفون القومیات الإسلامیة الأخرى ، لماذا یرون أنفسهم جنسا متفوقا رغم ما نراه الیوم من خضوع و خنوع للأجنبى ، و لماذا یقبلون على أنفسهم فقط الفخر بعروبتهم ، أما إذا افتخر المسلم الإیرانى بفارسیته قالوا إنه شعوبى بغیض و قالوا دعوها فإنها منتنة .. یتفاخرون بأنسابهم و أحسابهم و عروبتهم کما یشاؤون رغم أن الله عز و جل قال : لا فضل لعربى على أعجمى .. و کانت غطرستهم العربیة و عنجیتهم تلک عبر التاریخ الإسلامى سببا فى نشوب الثورات ضدهم فى خراسان و فى المغرب و الأندلس .. و ماذا علیهم لو عاملوا کافة المسلمین کأخوة لا کأعاجم أو أقل درجة منهم .. فماذا یفترقون إذن عن الیهود شعب الله المختار !! و الرومان الذین یرون کل من عداهم برابرة !!

تسمیة الخلیج الفارسى تاریخیة قدیمة ، و ذکرت فى المراجع التاریخیة الإغریقیة و الإسلامیة ، و لا تزال معترف بها فى الأمم المتحدة و جمیع الأطالس و الخرائط العالمیة ، إلا فى الوطن العربى

لماذا قلب الحقائق التاریخیة ؟
هل نسیتم بأن هذا الخلیج کان یسمى قبل خمسین سنة من قبل قادة العرب القومیین بالخلیج الفارسی ؟
هل نسیتم أو تناسیتم الشعار المعروف للرئیس الراحل جمال عبد الناصر : الوطن العربى من المحیط الأطلسی إلى الخلیج الفارسی . کان یقول (
کلنا سندافع عن عروبتنا حتى یمتد النفوذ العربی من المحیط الأطلسی إلى الخلیج الفارسی) و قال فى خطابه فى 26 یولیو  1956 ما نصه (القومیة العربیة اشتعلت  زی ما قلت لکم  من المحیط الأطلسی إلى الخلیج الفارسی) ..

إن حکام دول الخلیج العربیة یتناسون الجغرافیة فکیف بهم مع التاریخ، والجغرافیة أکثر ثباتا وأقل تزییفا کما التاریخ، الخلیج الفارسی اسم تاریخی لهذا الخلیج وحین حاولت المجلة العالمیة ناشیونال جیوجرافی تغییر اسمه إلى الخلیج العربی واعترضت إیران على ذلک قدمت هذه المجلة اعتذارا وأعادت إلیه اسمه التاریخی، لا أجد فی هذا أی امتهان للعرب فللعرب بحر العرب ولم ینازعهم به أحد ولهم شط العرب ولم ینازعهم علیه أحد، فلم هذا التزییف، أما مقترحات الرئیس الإیرانی المنتخب دیمقراطیا فجاءت لتعزیز أمن الخلیج بدل الإتکاء على الغواصات وحاملات الطائرات التی تعمل بالطاقة النوویة وتحمل الأسلحة النوویة وهی أسلحة وطاقة نظیفة وصدیقة لدول الخلیج، ولکن برنامج إیران السلمی والذی اعترفت به وکالة الطاقة الذریة فهو عدوانی وغیر صدیق لبیئة الخلیج! أعتقد أن إیجاد هوة کبیرة بین الدول العربیة والید الإسلامیة الإیرانیة القویة الهدف منه تدمیر هذه الأمة وخلق عدو جدید، هذا العدو تقوم الآن بصناعته الماکینة الإعلامیة الإسرائیلیة والأمریکیة وبعض الأبواق الأعرابیة لتغییر البوصلة نحو إیران الإسلام وإبعادها عن إسرائیل ، وما مؤتمر أنابولیس إلا التمهید لهذا.

لماذا لا نسعى و نحن العرب إلى اتباع الحق و الحق أحق أن یتبع ، لماذا نتبع أهواءنا و أطماعنا و نناقض التاریخ و نناقض التسمیة الحالیة السلیمة المعترف بها عالمیاً .. لو اتبعنا الحق عندئذ نکون أمة قویة تعرف کیف تضبط نفسها و تکون کما قال الله عز و جل " کونوا قوامین بالقسط ، شهداء لله و لو على أنفسکم أو الوالدین و الأقربین "

و فیما یلى مقال مفید بالإنجلیزیة و سوف نورد معه ترجمته بالعربیة نقلا عن موقع ویکیبیدیا :

فى عام 330 ق م أسست الأسرة الأخمینیة أول إمبراطوریة فارسیة فى بلاد فارس فى المنطقة الجنوبیة الغربیة من النجد الإیرانى . و نتیجة لذلک فى المصادر الإغریقیة ، عرف المسطح المائى الذى یحد ذلک الإقلیم باسم الخلیج الفارسى .

و باعتبار الخلفیة التاریخیة لاسم الخلیج الفارسى ، ذکر السیر أرنولد ولسون فى کتاب منشور عام 1928 أن :

" لا مجرى و لا قناة مائیة کانت بالغة التحدید و التمییز و الوضوح کالخلیج الفارسى بالنسبة للجیولوجیین و الأثریین و الجغرافیین و التجار و الساسة و الرحالة و العلماء و الدارسین سواء فى الماضى أو الحاضر . هذه القناة أو الممر المائى الذى یفضل النجد الإیرانى عن الجزیرة العربیة ، یتمتع بهویة و شخصیة إیرانیة منذ 2200 سنة مضت على الأقل . "

لا أثر مکتوب باق منذ العصر السابق على عصر الإمبراطوریة الفارسیة قد وصل إلى أیدینا ، و لکن فى التاریخ الشفهى و الثقافة الشفویة یطلق الإیرانیون على المیاه الجنوبیة اسم : بحر جام أو بجر إیران أو بحر فارس.

و خلال الأعوام من 550 إلى 330 ق م التى توافق فترة حکم ( عهد ) الإمبراطوریة الفارسیة الأولى فى منطقة الشرق الأوسط ، خصوصا منطقة الخلیج الفارسى برمتها و بعض الأجزاء من شبه الجزیرة العربیة کان اسم " بحر فارس " یکتب على نطاق واسع فى النصوص المصنفة و المجمعة . 

و فى رحلة فیثاغورث تحدث فى عدة فصول عن وصف رحلاته مرافقا لدارا الکبیر ( داریوس العظیم ) إلى سوسا و بیرسیبولیس ، و وصف المنطقة . و من ضمن کتابات الآخرین من نفس الفترة و العصر ، تتحدث منحوتة منقوشة لداریوس العظیم عن الخلیج العربى ( البحر الأحمر حالیا ) و نهر النیل و نهر روما ( البحر الأبیض المتوسط حالیا ) و هى تعود إلى القرن الخامس قبل المیلاد حیث أطلق داریوس ملک الإمبراطوریة الأخمینیة على قناة الخلیج الفارسى المائیة اسم ( بحر فارس ) .

و منذ حقبة 1960 ( الستینیات ) و مع صعود حرکة العروبة و القومیة العربیة التى بدأت مع مصر فى عهد الرئیس جمال عبد الناصر ، تبنت بعض البلدان العربیة و بالخصوص و التحدید البلدان المطلة على الخلیج الفارسى مصطلح و تسمیة ( الخلیج العربى ) . و هو مصطلح محل خلاف و غیر شائع خارج نطاق العالم العربى و لا تعترف به الأمم المتحدة و لا المنظمات الدولیة الأخرى . و قد اقترحت و طالبت الأمم المتحدة فى العدید من المناسبات باعتبار مصطلح الخلیج الفارسى فقط هو المصطلح الوحید و الرسمى و الجغرافى القیاسى الملائم و التوصیف السلیم لوصف هذا المجرى المائى . و لقد کان مصطلح " الخلیج العربى " أیضا هو المسمى القدیم للبحر الأحمر . و قد بین المؤرخ هیکاتیوس ( 472 إلى 509 ق م ) فى خریطته للعالم موقع و تسمیة الخلیج الفارسى و الخلیج العربى ( البحر الأحمر ) بوضوح تام . و أیضا هناک خریطة باقیة رسمها هیرودوت ، المؤرخ الإغریقى العظیم ، ( 425 - 484 ق م ) ، یطلق فیها اسم الخلیج العربى على البحر الأحمر .

و فى خریطة العالم لدیسیرک ( 285 - 347 ق م ) أیضا یظهر الخلیج الفارسى و الخلیج العربى بوضوح . و فى الوقت نفسه فهناک الکثیر من الخرائط و الأعمال المکتوبة التى تمتد حتى القرن الثامن ، لمؤرخین مثل أریان و هیکاتیوس و هیرودوتوس و هیباریک و کلاودیوس بطلامیوس و کراتس مالوس .. و فى العصر الإسلامى الخوارزمى و أبو یوسف یعقوب بن إسحق الکندى و ابن خرداذبة و البتانى الحرانى و المسعودى و البلخى و الإصطخرى و ابن حوقل و أبو ریحان البیرونى و آخرون ذکروا أن هناک بحر عریض واسع فى جنوب إیران یسمى " بحر فارس " أو " خلیج فارس " باللاتینیة و العربیة . و فى کتاب یسمى ( برسیلوس أریاتیریا ) ذکر رحالة إغریقى من القرن الأول المیلادى اسم الخلیج العربى على ما یسمى الیوم بالبحر الأحمر ، و بحر أریاتیریا على ما یسمى الیوم بالمحیط الهندى ، و بحر فارس على المیاه المطلة على ساحل عُمان ، و أن منطقة برباروس ( الممتدة من ساحل عُمان حتى ساحل الیمن ) کانت ضمن بلاد فارس ، و أن الخلیج الواقع فى الجانب الجنوبى من إیران یسمى الخلیج الفارسى . و مع وصفه للممر المائى أثبت و أکد حیاة و معیشة الإیرانیین على کلا جانبى الخلیج .

و مؤخرا ، فى الجلسة الثالثة و العشرین للأمم المتحدة ، المنعقدة فى مارس - ابریل عام 2006 ، أکدت المنظمة من جدید على أن مسمى الخلیج الفارسى هو المسمى الشرعى و القانونى و المصطلح الرسمى الذى یجب على أعضاء الأمم المتحدة استعماله .

و فى العصر الاستعمارى ، من عام 1763 حتى 1971 ، کانت الإمبراطوریة البریطانیة تتمتع بدرجات متفاوتة من السیادة السیاسیة على بعض دول الخلیج الفارسى ، من ضمنها الإمارات العربیة المتحدة ( و التى کانت تسمى فى الأصل دول ساحل عمان ) و البحرین و الکویت و عمان و قطر خلال الاحتلال البریطانى للخلیج الفارسى

و ظلت بریطانیا لها الید العلیا و الوجود فى المنطقة ، ففى عام 2006 زار ما یزید عن ملیون بریطانى دبى وحدها .  

 

In 330 B.C, the Achaemenid dynasty established the first Persian Empire in Pars (Persis, or modern Fars) in the southwestern region of the Iranian plateau. Consequently in the Greek sources, the body of water that bordered this province came to be known as the Persian Gulf.[2]

Considering the historical background of the name Persian Gulf, Sir Arnold Wilson mentions in a book, published in 1928 that:

 

No water channel has been so significant as Persian Gulf to the geologists, archaeologists, geographers, merchants, politicians, excursionists, and scholars whether in past or in present. This water channel which separates the Iran Plateau from the Arabia Plate, has enjoyed an Iranian Identity since at least 2200 years ago.[3]

No written deed has remained since the era before the Persian Empire, but in the oral history and culture, the Iranians have called the southern waters: "Jam Sea", "Iran Sea", "Pars Sea".

During the years: 550 to 330 B.C. coinciding with sovereignty of the first Persian Empire on the Middle East area, especially the whole part of Persian Gulf and some parts of the Arabian Peninsula, the name of "Pars Sea" has been widely written in the compiled texts.[4]

In the travel account of Pythagoras, several chapters are related to description of his travels accompanied by Darius the Great, to Susa and Persepolis, and the area is described. From among the writings of others in the same period, there is the inscription and engraving of Darius the great, installed at junction of waters of Arabian Gulf (Ahmar Sea = Red sea) and Nile river and Rome river (current Mediterranean) which belongs to the 5th century BC where, Darius, the king of Achaemenid Empire has named the Persian Gulf Water Channel: Pars Sea.[5]

 

Naming dispute

Since the 1960s with the rise of Arab nationalism (Pan-Arabism), starting with Gamal Abdel Nasser's Arab Republic of Egypt, some Arab countries, including the ones bordering the Persian Gulf, have adopted the term "Arabian Gulf" (in Arabic: الخلیج العربی al-khalīj al-ʿarabī) to refer to the waterway.[6] This is controversial and not commonly used outside of the Arab world, nor is it recognized by the United Nations[7][8][9] and other international organizations. The United Nations on many occasions has requested that only "Persian Gulf" be used as the official and standard geographical designation for the body of water.[10] "Arabian Gulf" is also an ancient name for the Red Sea.[11] Hecataeus (472 to 509 B.C.) can be stated where Persian Gulf and Arabian Gulf (Red Sea) have been clearly shown. Also a map has remained from Herodotus, the great Greek historian (425-484 B.C.) which introduces Red Sea as the Arabian Gulf.[12]

In the world map of Diseark (285-347 B.C.) too, Persian Gulf and Arabian Gulf have been clearly distinct. At the same time, many maps and deeds prepared up to the 8th century by the historians such as Arrian[13] Hecataeus, Herodotus, Hiparek, Claudius Batlamious, Krats Malous,…… and in the Islamic period, Khwārizmī, Abou Yousef Eshagh Kandi, Ibn Khordadbeh, Batani (Harrani), Mas'udi, Balkhi, Estakhri, Ibn Houghal, Aboureyhan Birouni and others, mention that there is a wide sea at south of Iran named “Pars Sea”, “Pars Gulf”, “Fars Sea”, “Fars Gulf”, “Bahre Fars”, “Sinus Persicus” and “Mare Persicum” and so on. In a book, named “Persilus Aryateria”, the Greek traveller of the 1st century A.D. has called the Red Sea as Arabian gulf; the Indian ocean has been named Aryateria Sea; the waters at Oman Coast is called Pars Sea; Barbarus region (between Oman and Yemen coast are called belonging to Pars, and the Gulf located at south side of Iran is named: Persian Gulf. By describing the water body, the life of Persians living at both sides have also been confirmed.[14]

Most recently, at the Twenty-third session of United Nation in March-April 2006, the name "Persian Gulf" was confirmed again as the legitimate and the official term to be used by members of United Nation.[15]

Colonial era

From 1763 until 1971, the British Empire maintained varying degrees of political control over some Persian Gulf states, including the United Arab Emirates (originally called the "Trucial Coast States") and at various times Bahrain, Kuwait, Oman, and Qatar through the British Residency of the Persian Gulf.

The United Kingdom maintains a high profile in the region; in 2006, over 1 million Britons visited Dubai alone.[16]

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

احمد الصراف، کویت: تسمیی الخلیج الفارسی لا یمکن تغییرها.لانها قدیم و العالمی و الدولی

عبد الخالق الجنبی، باحث فی التاریخ من السعودیة یقول،" من وجهة نظر علمیة وتاریخیة، عرف هذا الخلیج منذ عهد إسکندر المقدونی باسم الخلیج الفارسی [کما عرف بتسمیات أخرى على مرّ العصور: بحر الکدان، وبحر الإله، وبحر الجنوب، وبحر البصرة]. هذه التسمیة أتتنا عبر أعمال تاریخیة مکتوبة. وحتى المؤرخون العرب کابن خلدون وابن الأثیر کان یعتمدون التسمیة الخلیج الفارسی التی وردت أیضًا فی المعاهدات التی وقّعها حکام الخلیج مع السلطات البریطانیة المسیطرة على المنطقة بدایة القرن العشرین.

الخلیج الفارسی 



نضال نعیسة
sami3x2000@yahoo.com
الحوار المتمدن - العدد: 2238 - 2008 / 4 / 1

أثارت الکلمة التی ألقاها الرئیس اللیبی العقید معمر القذافی، والتی أشار فیها إلى الأصول الإیرانیة لشعوب الخلیج الفارسی، شجوناً کامنة، وموجة عارمة من ردود الأفعال المستنکرة، والمؤیدة لتلک الإشارة "الاستفزازیة" العابرة. وبغض النظر عن البواعث، والتضمینات المختلفة لتلک الإشارة وتفاعلاتها السیاسیة والإعلامیة، والمواقف المتباینة منها، سلباً أو إیجاباً، فإنها، فی الواقع، لا تخلو من حقائق هامة بقدر ما هی مؤلمة وجارحة، وتلامس مسکوتات طال التعتیم علیها ومداراتها.

ویحاول العرب، الیوم، الذین لم تکن لهم أیة هویة أو رسالة حضاریة ما مؤثرة، عبر التاریخ، بقدر ما کانت هویتهم وسلوکهم مدمراً للکثیر من القیم والمفاهیم التی أعطبت عقل الإنسان "العربی" عبر انشغالاتها السفسطائیة الدونیة والإشکالیة، نقول یحاولون التمظهر بأنهم سلیلو حضارات راقیة وعظیمة، وبأنهم أنداد حضاریون لحضارات عظیمة وخارقة کالیونانیة والفارسیة والرومانیة والغربیة الحدیثة. وبأن لهم حضارة وتاریخ مشرف یعول علیه، وکان لهم إسهامات فی ما وصلت إلیه المدنیة الإنسانیة الحدیثة من رقی وتمدن وشأن عظیم. وتحقیقاً لتلک الغایة یسوقون الکثیر من الخرابیط والأوهام والأکاذیب والتلفیقات غیر المسنودة لا علمیاً ولا مادیاً، یؤازرهم فی ذلک رهط من الکتبة المسترزقین الذین یحاولون رسم صورة مغایرة لواقع العرب الحضاری وتاریخهم الأسود الخزی.

ولنعترف بادئ ذی بدء أنه لم تقم حضارة یعول علیها، یوماً، فی محیط ما یعرف بشبه الجزیرة العربیة على الإطلاق. فلا وجود، البتة، لأیة أوابد تاریخیة وحضاریة فی طول الجزیرة العربیة وعرضها کما نرى فی بلدان أخرى قریبة، کالمسارح الرومانیة الرائعة مثلاً، أو حدائق بابل وإهرامات الجیزة، على سبیل المثال لا الحصر، ولم یکن لعجائب الدنیا السبعة The Seven Wonders أی نصیب تاریخیاً فی أی مکان من جزیرة العرب أو حضارتهم التی یطنطنون بها لیل نهار، وبمناسبة أو من غیر مناسبة. وهذا ما ینسف أیة فکرة عن وجود أی شکل من أشکال الحضارة هناک. ةللحقیقة والتاریخ، نقول، ربما کانت هناک أنماط متفرقة من أنشطة سکانیة رعویة وقبلیة وتبادلات مشاعیة وبدائیة مختلفة وبسیطة، غیر أنها لم ترتق یوماً لتکوّن نواة لتشکل حضاری إنسانی شامل بالمفهوم الحرفی للکلمة. وعندما قامت ما یسمى بالحضارة الإسلامیة فلقد کانت، تماماً، خارج حدود تلک البیئة الصحراویة القاحلة غیر الصالحة، حتى الیوم، للحیاة البشریة. وظهر العرب دائماً، قدیماً وحدیثاً، کأقوام متناحرة ومشتتة ولا رابط یربط بینها، وخارج کل السیاقات التاریخیة المتعارف علیها، وعن التفاعل الحضاری الإیجابی السلیم.

ولو نظرنا إلى الضفة الأخرى من الخلیج الفارسی، بلاد فارس قدیماً، وتحدیداً إلى ما یسمى الیوم بإیران، لوجدنا أن سبل الحضارة لم تنقطع یوماً عن هذه الأرض وتمتد الحضارة الفارسیة لأکثر من ألفی عام وکانت تسمى بعرش الطاووس وکان الشاه محمد رضا بهلوی آخر أباطرته الذی أطاح به الإمام آیة الله روح الله الموسوی الخمینی ذات صبیحة من شباط فبرایر 1979 قدمت خلاله هذه الحضارة للبشریة معالم وأوابد حضاریة وتراث أدبی وفنی وموسیقى ثری سیبقى على مر الزمان. وما انفکت الحضارة عنها یوماً، لا بل کانت تمد وتهب ما سمی بالحضارة العربیة بکل أسباب القوة والبقاء من علماء وفکر وفلسفة. فقد کان علماؤها وفلاسفتها وحتى أئمتها ورواة أحادیثها ومفسریها ونابغة العربیة الأکبر سیبویه مثلاً، هم العصب والعمود الفقری لما أطلق علیه زوراً وبهتاناً ودیماغوجیاً بالحضارة العربیة.

وتثار الیوم معرکة حامیة الوطیس لنسبة ذاک الممر أو الخلیج المائی الذی یفصل إیران عن شبه الجزیرة العربیة Arab Peninsula. وحلاً لذاک الخلاف والإشکالیة یقترح بعض المتفائلین والطوباویین تسمیته بالخلیج الإسلامی، کحل وسط وتصالحی یصب فی مصلحة العرب، بکل ما فیه من ظلم وإجحاف ونکران تاریخی وهروبا من استحقاق حضاری وجغرافی. فلو أخذنا الترکیبة السکانیة، مثلاً، کأحد عوامل الاستنساب المنطقیة تلک لرجحت، وبکل أسف، الکفة لصالح "المجوس الفرس" أو ما یسموا بالإیرانیین فی القاموس السیاسی الحدیث، حتى ولو کانت هذه النتیجة مصدر خیبة أمل لکل العروبیین. فـ"الفرس" یذرعون ضفتی الخلیج تاریخیاً بالسکان وهم وراء ازدهاره التاریخی. وهم عماد ما یسمى بالنهضة العمرانیة والتجاریة الخلیجیة، التی تقوم الیوم، وتحدیداً على أیدی الهنود والباکستانیین والإیرانیین، وبقیة الجنسیات، ویقتصر فیها دور العنصر العربی على احتلال المناصب الشکلیة الرفیعة وشغر الواجهات الإعلامیة والظهور أمام الکامیرات فیما الشارع الحقیقی کله غیر عربی. وباتت هذه الترکیبة السکانیة تنذر بالکثیر من عوامل الانفجار الاجتماعی والدیمغرافی فی تلک البلدان، ولا یشکل "العرب" إلا ما مجموعة 15% من عدد السکان فی بعض الدول الخلیجیة حسب إحصائیات رسمیة ومعتمدة، وأصبح العنصر "العربی" عنصراً أقلاویاً یعانی الغربة والفراغ والتهمیش الاجتماعی، ولیس ببعید ذاک الیوم الذی ستفرض القوانین، ومن أصدقاء الخلیجیین بالذات، والتی تصب فی صالح توطین الجیل الثالث أو الرابع من أولئک المهاجرین الإیرانیین والهنود والباکستانیین وغیرهم.

ولو قارنا الیوم وضع بلاد فارس، "إیران"، مع وضع الدول الخلیجیة سیاسیاً، فلن تکون النتیجة إلا أکثر خیبة للعروبیین ومن لف لفهم من الراقصین على أنغام عروبتهم الجوفاء. فإیران استغلت ثروتها وإمکانیاتها لتصبح دولة قویة فی النادی النووی الدولی وتقارع أمریکا وأوروبا، فیما تبدو الدول الخلیجیة کأجرام صغیرة تدور فی الفلک الأمریکی وغیره وترهن ثروتها ووجودها وأمنها بأیدی "الکفار والیهود والصلیبیین" حسب الخطاب الرسمی لوزارات الأوقاف التی تمولها الحکومات الخلیجیة، وبددت هذه المشیخات ثرواتها على کل ما هو فارغ وشکلی غیر جدوى وصوری. وتهیمن إیران على سیاسات المنطقة، ولها نفوذ واسع على الأقلیات الشیعیة المضطهدة والمهمّشة فی الدول الخلیجیة. وهذا ما حدا بالرئیس مبارک لإطلاق تصریحه الشهیر عن میول الشیعة العرب لإیران، والتحذیر الأکثر خطورة عن تبلور هلال شیعی الذی أطلقه الملک عبد الله الثانی وضرورة التصدی له. وصواریخ وأساطیل وقوة إیران فی "الخلیج الفارسی"، وعذراً لدقة المصطلح"، لیست معادلة أو رقماً سهلاً یمکن تجاوزه من أی متابع استراتیجی. وعلى النقیض من ذلک تظهر دویلات ومشیخات الخلیج کمحمیات أمریکیة ومهبطاً ومحطة استراحة واستجمام وتزود بالمعنویات للزوار والجنرالات الغربیین (الغربیون عموماً لا یحتاجون لفیزا لزیارة دول الخلیج ولا یخضعون لنظام الکفیل العنصری ویدخلونها بسلام آمنین مطمئنین)، فیما تفرض شروط تعجیزیة وإذلالیة على زیارة وإقامة العرب المسلمین الفقراء الجیاع المساکین ویخضعون لنظام "القنانة" العصری أوالکفیل العنصری.

ویستعمل الإعلام والخطاب الغربی ومنظریه وکتابه وأدبیاته، رسمیاً، وعفویاً، لفظة الخلیج الفارسی The Persian Gulf للإشارة أو حین التحدث عن هذا الموضع الجغرافی دون اعتبار لما یترکه ذلک من سخط ومضض وإحراج فی نفوس "عرب الخلیج". وقد سمعت بإذنی هاتین، اللتین ثقبتهما فتاوى شیوخ الإسلام المجاهدین الذین ترعاهم دول الخلیج، کوندی رایس ورامسفیلد وبوش وریغان وکلینتون وبلیر وشمیدت وثاتشر وغیرهم کثیرین من عتاة الغربیین وأحباب العروبیین، وهم یطلقون علیه اسم الخلیج الفارسی فی تصریحات صحفیة أحیاناً، غیر آبهین، بوجود مسؤولین عرب وخلیجیین.

وبالعودة إلى تصریحات القذافی المثیرة و"الاستفزازیة" طبقاً للخلیجیین، إذ یمکن، عندها، إطلاق أیة تسمیة أخرى على هذا الخلیج کالخلیج الهندی، أو الباکستانی، أو الأمریکی، وربما الفارسی أو الإیرانی وهو المرجح والأصح تاریخیاً ومنطقیاً، فأما العربی فلا وألف لا، و"بعیدة عن شواربهم". فهناک کثیر من الأشیاء لا یستطیع البترودولار وشیوخه المترهلین أن یشتروها. ولأن فی إطلاق تسمیة الخلیج العربی، فی واقع الحال، الکثیر من الغبن والتجنی، والقفز فوق حقائق الجغرافیا والمنطق والتاریخ.

 

 




و فیما یلى خرائط للخلیج الفارسى

 


 


 


 

 الفارسى من مجلة الإرث الفارسى ، المجلد 11 ، العدد 44 ، شتاء2006 ، صفحة 30

  

اسم واحد ..3000 سنة من التاریخ المدون .. الخلیج الفارسى للأبد


 

 

 

و هذا تعلیق قرأته على الانترنت و أعجبنى و لا أرى من بعده و لا أحسن منه کلام :

persian lady قالت:

02 مایو 2008 فی الساعة 2:20 ص
للجمیع مع التحیة

للأسف أن الیهود و النصارى لیس علیهم حرج
ما دام المسلمون یعایرون أنفسهم بماضیهم
فالعرب کالفرس … إذا الفرس کانوا عابدین للنار.. فالعرب کانوا عابدین الأصنام بأنواعها من التراب أو من الحجر أو من التمر
فإذا جاعوا ولم یحصلوا على الغذاء أکلوا ربهم المصنوع من التمر
یا للمسخرة
هل نسیتم کلام الرسول عن سلمان الفارسی ::: بأنه من أهل بیتی ؟؟؟
إذا الرسول الأعظم و هو عربی اعتبر سلمان من أهل بیته ،،، لماذا لا تصنعون نفسه؟؟؟
صدق رسول الله لما قال :: لا اعلم ما انتم بفاعلون من بعدی و هل ستنقلبون على أعقابکم؟؟

نعم یا حبیب الله إنهم اوطا و أدنى من الیهود و النصارى
أعلم أنک ناظر علیهم و أنک قلت وجد الإسلام غریبا و سیعیش غریبا و سیموت غریبا

أحمدی نجاد هو فخر المسلمین و لیس الإیرانیین فقط

مع احترامی للرئیس القطری ،، أراه متعاونا مع الکیان الصهیونی قتلة المسلمین فی فلسطین و العراق و أفغانستان و کوسوفو و الکثیر من البلدان الأفریقیة .

مع احترامی لکم الإسلام سیأتیکم من بلاد الفرس مع أنکم انتم أخذتم الإسلام لهم بالأول
ولکن انتم بعتم الإسلام للصهاینة و الأمریکان و الإنجلیز

قبل أن تتکلموا عن الخلیج الفارسی،،، أنظروا لنفسکم و عملکم یوم الحساب ماذا ستردون على الله على غض النظر و البصر عن حقوق المسلمین و هم مضطهدون

من الآن فصاعدا جهزوا أنفسکم للحساب
لأن المسلم اخو المسلم و اللی یسمع نجدة أخیه ولم ینجده له عقاب لا یغتفر

ما نفع الغذاء ترسلونه لشعب میت میت لا محالة

أتأسف لانی قلبت موضوع الخلیج الفارسی إلى محاضرة بس حبیت اشویة تتذکرون إنکم مسلمین ،، یعنی أصحاب الدین الکامل و أتباع أعظم الرسل على وجه الأرض جد السبطین الشهیدین أب فاطمة الزهراء و ابن عم علی علیه السلام محمد ( اللهم صل على محمد و آل محمد )

ارجوکم اصحوا من عیب على أخیه المسلم فلیس منا … کلنا کنا مشرکین و عبدة أصنام و النار

حسبی الله و نعم الوکیل
والخلیج الفارسی هذا هو اسمه من قبل خمسة آلاف سنة قبل المیلاد و ما هو مهم هالحجی
ذابحین روحکم على شی الکل قاعد یستفید منه
فکروا بالأهم
بأجر الله ما راح یسألکم لیش ما حاربتم إیران عشان الاسم

نویسنده : mohammad ajam : ٩:٢٩ ‎ب.ظ ; ۱۳۸٩/٤/۱٠
Comments نظرات () لینک دائم