bahre farsi-الخلیج الفارسی= بحر فارس بحرالفارسی.300کتب عربی تراثی ذکر خلیج الفارسی

خلیج الفارسی أم الخلیج العربی؟!

 

خلیج الفارسی أم الخلیج العربی؟!

ازداد الخلاف فی السنوات الأخیرة بین العرب والإیرانیین حول تسمیة خلیج المیاه الذی یفصل بینهم، وهل هو «الخلیج الفارسی» أم «الخلیج العربی»، حتى إن بعض مواقع الإنترنت نظمت عملیة تصویت لزوارها حول ما یرونه التسمیة الصحیحة.. فأی الاسمین هو الصحیح ومن یحق له تقریر ذلک؟

والخلیج هو المساحة المائیة التی تفصل شبة الجزیرة العربیة عن جنوب غربی إیران، وتطل علیه إلى جانب إیران ست دول عربیة هی العراق والکویت والسعودیة والبحرین وقطر والإمارات، کما تواجه سلطنة عمان الساحل الإیرانی فی خلیج عمان جنوب مضیق هرمز. ویمتد الخلیج بطول نحو 965 کیلومترا من مضیق هرمز فی الجنوب وحتى شط العرب فی العراق شمالا، وتبلغ مساحته نحو 233 ألف کیلومتر مربع، کما یبلغ عرضه نحو 370 کم، ویضیق إلى 55 کم عند مضیق هرمز. وترجع أهمیة الخلیج إلى أن أغلب صادرات النفط فی العالم تنقل من خلاله عبر موانئ الدول المصدرة للنفط الواقعة على ضفافه.

کان «الخلیج الفارسی» هو الاسم المستخدم فی العصر الحدیث بشکل عام - حتى فی الدول العربیة نفسها - حتى ستینات القرن العشرین. ونحن نرى کل الخرائط التی صدرت قبل 1960 تجمع على استخدام اسم الخلیج الفارسی. إلا أنه منذ هذا التاریخ بدأت الدول العربیة تبدی رغبتها فی استبدال اسم الخلیج العربی بالخلیج الفارسی. فما الذی حدث حتى یبرر تغییر الاسم القدیم؟

لا شک فی أن استقلال الدول العربیة بعد نهایة الحرب العالمیة الثانیة کان له أثر کبیر فی نمو الشعور القومی لدى شعوبها، والرغبة فی استعادة مظاهر الاستقلال لدى العرب بعد سنین طویلة من السیطرة الأجنبیة. إلا أن الموقف سرعان ما تعقد بعد قیام الثورة الإسلامیة فی إیران سنة 1979، التی أدت هی الأخرى إلى زیادة الشعور القومی لدى الشعب الإیرانی، وتصمیم السلطات الإیرانیة على عدم تغییر اسم الخلیج الفارسی. وبینما أدى الشعور القومی لدى العرب إلى الرغبة فی التخلص من النفوذ الأجنبی، فقد أدى فی إیران إلى الرغبة فی مد نفوذها خارج حدودها الشرقیة. والسبب فی هذا الموقف یرجع لظروف إیران التاریخیة.

ففی الماضی سکنت أقوام بدویة کثیرة الهضبة الإیرانیة لمئات السنین، من دون أن تتمکن من تکوین دولة موحدة أو قومیة مشترکة. جاءت هذه الأقوام - التی بلغ عددها نحو 15 - من أواسط آسیا على دفعات خلال آلاف السنین، واستقرت فی مناطق الهضبة الإیرانیة. وکان الفرس أحد الأقوام التی وصلت فی تاریخ متأخر واستقرت فی الجنوب الغربی فی منطقة صارت تعرف باسم بارس (فارس) بالقرب من شیراز شرق الخلیج. وکان قورش الفارسی هو أول من قام بتوحید الأقوام الإیرانیة تحت سیطرته عند منتصف القرن السادس قبل المیلاد، فی الوقت ذاته الذی استولى فیه على أرض الرافدین وبعض أجزاء من الشاطئ العربی للخلیج. وکان الفرس منذ البدایة یعتبرون أرض الرافدین جزءا من دولتهم، حیث اتخذ قورش لنفسه لقب «ملک بابل». وفی العصر الحدیث لا یزال بعض القومیین الإیرانیین یعتبرون هذه المناطق أرضا إیرانیة. فالعودة إلى القومیة الفارسیة تعنی بالضرورة امتداد النفوذ الإیرانی شرقا عبر الخلیج وعبر والفرات.

أقام قورش الکبیر الدولة الأخمینیة، وأخضع باقی الأقوام التی تعیش فی الهضبة الإیرانیة، قبل أن یسیر شرقا لیستولی على بلدان الهلال الخصیب ویکون الإمبراطوریة الفارسیة. وعندما مات سنة 529 قبل المیلاد خلفه ابنه قمبیز الذی مد حدود الإمبراطوریة إلى مصر وآسیا الصغرى. ولهذا فإن تسمیة الخلیج الذی یمتد بین إیران والجزیرة العربیة بالخلیج الفارسی، جاءت نتیجة لامتداد الإمبراطوریة الفارسیة لتشمل کل المنطقة. فعندما وصل الرحالة الإغریقی هیرودوت خلال القرن الخامس قبل المیلاد، کانت أرض الرافدین وجزیرة البحرین ومدن سوریة وفینیقیا وحتى مصر، تخضع کلها للإمبراطوریة الفارسیة الولیدة. ولهذا أطلق کتاب الجغرافیا الإغریق - استرابو وبطلیموس - اسم «Sinus Persicus» أی الخلیج الفارسی علیه.

ثم سقطت الدولة الفارسیة أمام الإسکندر المقدونی سنة 330 قبل المیلاد، واستمرت إیران بعد موته خاضعة لخلفائه السلوقیین لمدة 82 عاما. وتمکن البارثیون من التخلص من السیطرة المقدونیة وتکوین دولتهم فی إیران، التی سرعان ما مدت سیطرتها على بابل. وبعد نحو خمسة قرون انتهى حکم البارثیین فی إیران وحلت محلهم دولة الساسان الفارسیة سنة 244 میلادیة، التی سیطرت کذلک على بابل وبعض أجزاء من الشاطئ العربی للخلیج. ولهذا فعندما انتهى الحکم الفارسی لإیران مع وصول العرب فی منتصف القرن السابع، استخدم المؤرخون الإسلامیون اسم بحر فارس أو خلیج فارس کذلک، وهو الاسم الذی استمر استخدامه فی جمیع أنحاء العالم حتى العصر الحدیث.

الآن بعد مضی 14 قرنا على نهایة حکم الفرس حتى فی إیران نفسها، کیف یمکن التصمیم على تسمیة الخلیج بالفارسی؟ کانت هذه تسمیة مؤقتة فی عصر سیطرة الفرس، وإن کان هناک حلم یراود البعض من استعادة حدود الإمبراطوریة الفارسیة القدیمة تحت مسمى الوحدة الإسلامیة. فالیونان مثلا کانوا یطلقون اسم لیبیا على کل المغرب العربی، کما أطلقوا اسم إثیوبیا على أفریقیا جنوب أسوان، لکن الأمر تغیر الآن. کما أن الاسم الأصلی الذی أطلقه السومریون على الخلیج قبل ثلاثة آلاف عام من ظهور الفرس کان هو «البحر الجنوبی» أو «البحر السفلی». بل إن العثمانیین بعد سقوط بغداد فی قبضتهم سنة 1534 أطلقوا على الخلیج اسم «بصرة کورفزی» أی بحر البصرة، وهو الاسم الذی یستخدمه الأتراک حتى الآن.

إلا أن الوسیلة السلیمة لتغییر الاسم لا تتم عن طریق الصراع السیاسی، بل النقاش التاریخی الموضوعی. وأنا أقترح أن تتولى إحدى الجامعات فی دول مجلس التعاون الخلیجی دعوة المؤرخین من الهیئات الأکادیمیة العالمیة وتلک المشرفة على نشر الخرائط والإنسایکلوبیدیا - بما فی ذلک إیران - إلى مؤتمر تتم فیه مناقشة الموضوع واتخاذ القرار الذی یحترمه الجمیع.

* کاتب وأکادیمی مصری

مقیم فی بریطانیا

 

التعلیــقــــات
أبو عبد الرخمان، «الجزائر»، 07/09/2010
على کاتب المقال أن یسأل قبل هذا عن المناطق التی یسکنها غیر العرب فی البلدان الناطقة بالغة العربیة مثل أقلیم کردستان هل هوعربی أم کردی
 
عبدالسلام فالح، «فرنسا میتروبولتان»، 07/09/2010
بسم الله الذی علم ادم الاسماء .. وللمسمیات تقابل حتى وان اختلفت الالفاظ ومن التسلسل التاریخی الذی ذکرتها لم تتطرق لها من کافة النواحی والاتجاهات حیث ان للاختلاف فی السطور مقال یطول ذکره لکن من ما یکون للمجال فی طرحه فسحه ذو القرنین والبحر الاحمر وحرکات الصفائح وافریقیه وتسمیتها وعلاقة التبابعه الیمانیون فیها والعمالقه من ثمود وعاد وغیرهم الذین اهلکهم الله وکل هذه الامم کانوا عظماء زمانهم فقصمهم الله لحکمة وامرا کان مفعولا فزمانهم کان له مسمى وحدیثنا عن ما یشک بتسمیته حدیثًا؟!
 
کریم جابر، «ایران»، 07/09/2010
صدیقی العزیز احمد عثمان تقریرک علی خلیج الفارسی لا ثواب فیه. فی القرن الحاضر سکن الایرانین علی شاطی الخلیج الفارسی وحیاتهم علی المیاه الخلیج الفارسی .. اقول فی قولهم ان الحکم الفرس علی الایران مضی 14 قرنا .. والله هذه الجیل الجدید من الفرس الباقون فی الایران من الابد علی الازل.
 
یحیی صابر شریف - مصری -، «فرنسا میتروبولتان»، 07/09/2010
لقد تغیرت مسمیات کثیرة بعد استقلال الدول التی کانت خاضعة للاستعمار واذکر جیدا ان الخرائط التی کانت ملحقة بکتب الجغرافیا التی کانت مقررة علینا کانت تحمل اسم الخلیج الفارسی حتی ان هناک بیت شعر یحث العرب علی الوحدة مفاده من الخلیج الفارسی الی المحیط الهادر ولکن هل بقیت المسمیات کما هی اما ان المسمیات قابلة للتغییر؟ وحسبی ان تلک الامور لیست من التی تفسد للود قضیة فالیوم تطل علی هذا الخلیج ست دول عربیة وبالاحری تسمیته بالخلیج العربی اقرب للمنطق وخاصة اذا اخذنا فی الاعتبار ان الفرس تخلو عن اسمهم القدیم (بلاد فارس) وأطلقوا علی بلادهم ایران وذلک تقربا لهتلر الذی کان یری ان الجنس الآری هو ارقی الأجناس 0
 
ریاض شربتلی، «المملکة العربیة السعودیة»، 07/09/2010
فی رأیی أفضل تسمیته بالخلیج العربی الفارسی، لانه فی الاساس خلیج مشترک بین العرب والفرس. ونعرف أیضا أن کتب الجغرافیا التی تدرس فی أوروبا وأمریکا مکتوف فیها الخلیج الفارسی (Persian Gulf)، لإنه فی الواقع مسمى الخلیج العربی حدیث التأسیس، ودول مجلس التعاون لم یمضی علیها زمن طویل مثل بلاد الفرس التی یقدر عمرها بآلاف السنین.
 
أحمد الجنابی، «قطر»، 07/09/2010
أعتقد أن أهم ما فی هذا الموضوع، أن السکان على جهتی الخلیج هم عرب. ضفة الخلیج الغربیة محسومة للعرب من خلال دول مجلس التعاون والعراق، أما على الضفة الشرقیة للخلیج، فحتى عام 1925 کانت دولة الأهواز العربیة تمتد علیها. الیوم، دولة الاهواز اختفت ولکن شعبها هناک، وهم عرب أقحاح، وحتى عند النزول الى بندر عباس وأقصى جنوب الخلیج فلیس هناک ای فرس، بل القلیل من إخواننا البلوش. أی أن الخلیج بضفتیه خال من أی سکان فرس، فعلى أی اساس یتم تسمیته الخلیج الفارسی؟ ثم ألیس النظام فی إیران نظاما اسلامیا ینبذ التمایز بالألقاب ویؤمن بأن الهویة الوحیدة هی الإسلام؟
 
احمد عبدالله، «المملکة العربیة السعودیة»، 07/09/2010
السلام علیکم اعتقد ان القرار الذی یحترمه الجمیع هو ان نسمی الخلیج بالخلیج الاسلامی وکفی الله المؤمنین القتال
 
عادل ماجد، «ایران»، 07/09/2010
شکراً یا استاد أحمد، لقد بینت أن الإسم هو الخلیج الفارسی وهذه التسمیة یعود تاریخها إلی حوالی 600 سنة قبل المیلاد وأن محاولة التغییر بدأت من ستینات القرن العشرین (أی منذ أقل من خمسین سنة). فالسؤال هو ما المبرر لتغییر إسم تاریخی فی ظروف قد تسبب إستفزازاً لشعب عریق و جار مسلم یشترک معنا بأسس دینیة وثقافیة؟
 
أوزدمیر هرموزلو، «ترکیا»، 07/09/2010
بداً لا اخفی مدى روعة هذا المقال..لکن ارید ان اوضح لک نقطة حول استخدمک کلمة (بصرة کورفزی) ونقول بأن هذا هذه المصطلح (بحر البصر) کلمة کورفزKörfez تعنی باللغة الترکیة (الخلیج) ولیس بحر لی(دنیز) او (نهر) او(ارماق)
 
حسن البلداوی، «ایران»، 07/09/2010
الاسماء التاریخیه للبحار والخلجان لاتتغیر بقرارا ت سیاسیه اوندوات وبحوث جامعیه بل هی اسماء تداولها الناس مند آلاف السنین وهی لاتعنی عائدیه هذه المیاه الدولیه لهده الدوله اوالقومیه فکما لاتعنی تسمیه المحیط الهندی اوبحر الصین اوبحرالعرب عائدیه هذه المیاه لای دوله کذلک لاتعنی التسمیه التاریخیه للخلیح بالفارسی انها تعود لایران او القومیه الفارسیه ولکنها تسمیه تاریخیه مدرجه فی جمیع الخرائط التاریخیه التی یعود بعضها لآلاف السنین وتقرها جمیع المنظمات الدولیه وکذلک الجامعات والمراکز العلمیه المشهوره فی العالم لذا علی الجمیع ان یحترمها ولا تستطیع ای حکومه ایرانیه سواء کانت ملکیه او اسلامیه ان تقر لجیرانها بهذاالتغیر.نحن ناخد علی الاسرائیلین تغیر اسامی القدس والضفه الغربیه وغیرها وهی اراضی تحت احتلالهم منذ اربعین سنه وتعود هذه التسمیات لادعائات دینیه یهودیه قدیمه لانقرهم علیها ولکننا نغیر من طرف واحد میاه دولیه لانملک خارطه واحده تعود لاکثر من 50 سنه تثبت لنا ماندعی.فما هذا التناقض والمعایر المزدوجه؟
 
سید نعیم الهاشمی، «ایران»، 07/09/2010
السلام علیکم، انی الخص تعلیقی علی مقالکم باختصار. انا انسان مسلم عربی اللسان وایرانی الجنسیه واقول للجمیع تسمیه الخلیج الفارسی بالخلیج العربی من قبل العرب وتسمیه شط العرب ب(اروند رود)من قبل الایرانیین لایغیر شیئا من الحقیقه فشط العرب سیبقی شط العرب والخلیج الفارسی سیبقی الخلیج الفارسی شئنا ام ابینا.فمن الخیر لحکامنا ان ینشغلوا بحل مشاکل الناس لا ان یخلقوا مشاکل الاسما.و شکرا
 
جفین الدوسری، «المملکة العربیة السعودیة»، 07/09/2010
لاشک ان الاسماء تتغیر وهذا الخلیج افضل اسم بطلق علیه هو ما إقترحه الخمینی عندما سئل عن اسم الخلیج هل هو الفارسی او العربی قال هذا الخلیج الاسلامی, واظن ان هذه التسمیة ترضی جمیع الاطراف ما عدا اعداء السلام.
 
حبیب تومی / اوسلو، «النرویج»، 07/09/2010
الأستاذ احمد عثمان، فی هذا الموضوع احیلک الى موسوعة تاریخ الخلیج العربی لمحمود شاکر ج1 یقول: اطلقت المصادر العراقیة القدیمة سومریة وأکدیة اسماء عدة على الخلیج العربی: منها البحر الکبیر وبحر شروق الشمس والبحر الأسفل والنهر المر وبحر بلاد الکلدانیین، فما یعرف فی التاریخ ان السلالة الکلدانیة من اصل خلیجی حیث خرج الکلدانیون من جنوب الجزیرة العربیة وساروا على طول البحر العربی، فطغوا على الخلیج حتى سمی باسمهم (البحر الکلدانی)، وإن النصوص التی تذکر القطر البحری زمن السلالة الکلدانیة تشرح قوة العلاقة بینها وبین بلاد بابل، حیث کانت علاقة وثیقة بین بلاد بابل والقطر البحری (دول الخلیج الیوم). إن الدولة الکلدانیة کانت مقسمة الى 23 مقاطعة إداریة، على رأس کل منها مسؤول یتصل بالملک مباشرة وفی مقاطعة القطر البحری کان حاکمها أیان دایان الذی یدخل فی ترکیب اسمه الإله أیا، وإن وضع القطر البحری فی رأس قائمة المقاطعات الکلدانیة یدل على مکانتها لدى الملوک الکلدانیین. فاقترح ان لا یکون اسم الخلیج: فارسی اوعربی بل ان یکون الخلیج الکلدانی، وهذا سیکون وفاءً لتاریخ المنطقة.
 
hamoodi، «المملکة العربیة السعودیة»، 07/09/2010
من عمق التاریخ البائد وحسب الکتب الموجوده بدولة الامارات وبالاخص کتب سمو الشیخ القاسمی مسمى الخلیج کان قبل الخلیج الفارسی کان باسم خلیج القطیف
 
أحمد الفردان، «المملکة العربیة السعودیة»، 07/09/2010
المعلومات الواردة فی مقالة الکاتب لا علاقة لها بصلب الموضوع المناقش وهو تسمیة الخلیج بالفارسی أو العربی، کما أنه أهمل الجدور التاریخیة لتسمیة الخلیج بالعربی لدى العرب وهو أن هذا المسمى قد إقترحه جمال عبدالناصر فی العام 1955 ولذلک فإن الدول التی کانت فی فلک معادی للناصریة إبتعدت عن إستخدام هدا المسمى بما فیها دول الخلیج العربیة أنفسها حتى وقت قریب
کما أن التسمیة التی عرفت تاریخیا لدى العرب والعثمانیین والکثیر من الرحالة الأوروبیین هی مسمى خلیج القطیف أو خلیج البصرة وکلتا المدینتین عربیتین وعلى الجانب العربی من الخلیج، فلمادا لا یصر العرب على إستعمال التسمیة التاریخیة العربیة أی خلیج القطیف أو البصرة بدلا من التسمیة الحدیثة أی الخلیج العربی بینما الإیرانیون یحاججونهم بالتاریخ فی إصرارهم على تسمیته بالفارسی؟
 
عصام حسن الفکى، «المملکة العربیة السعودیة»، 07/09/2010
هل الکاتب هو الاستاذ احمدعثمان صاحب المقالات المنشورة فى جریدة الحیاة فى التسعینات عن تاریخ اللغة وله موْلف عن الیهود اذا کان هو الرجاء ارسال بریده الالکترونى اکید بعد موافقت
 
 
 
فتح الرحمن عوض، «فرنسا میتروبولتان»، 07/09/2010
العرب هم من أطلقوا هذه التسمیة على هذا الخلیج کما هو واضح فى الخرائط القدیمة - الأطلس - عند اشتداد النزعة القومیة أطلق الرئیس المصرى الراحل جمال عبدالناصر هذه التسمیة على هذا الخلیج. على الرغم من أن عدد الدول التى تطل علیه کثیر الا أن عدد السکان فى الجانب الأیرانى أکثر. اذا عدنا الى الأصل فهو الخلیج الفارسى نظیر بحر العرب وبحر القلزم. کل هذه التسمیات من دعاوى الجاهلیة فدعونا نرتق الى الهم الأکبر - القدس - بدلا من هذه النعرات الضیقة. والسلام
 
بحر العجم، «فرنسا میتروبولتان»، 07/09/2010
الافضل ان تبقی المسمیات کما کانوا من قبل و من زمن القدیم لانه سارت تراث الثقافی لدی الشعوب من خلال استعمالها
فی طی القرون و فی الخرایط و مخطوطات و مکتوبات . العالم لم و لا یقبلوا بالتغییر تسمیة الخلیج الفارسی . هل هناک مثلا حق لباکستانیون ان تغییروا بحر العرب  بحر الباکستان لان لیس عرب فی شواطهم .
المؤسف ان بعض العرب لهم هوس لعودة الی عصر الجاهلیة
 
محمد عبد الرحمن، «الامارت العربیة المتحدة»، 07/09/2010
بدل أن تدعو لمؤتمر تهدر به الأموال لمناقشة أسم الخلیج لم لا تدعوا لمؤتمر نشخص کیف تدخل الأمة عصر الأبتکار العلمی لکی ننال احترام العالم کما هی الیابان ودول نمور أسیا ، یاسیدی دع التسمیات ان الأمة مضحکة بین الأمم ..صح النوم
 
سالم سعید، «فرنسا میتروبولتان»، 07/09/2010
وما اهمیة ان یکون الاسم عربیا او فارسیا. اذا کانت التسمیة ستؤدی الى اثارة النعرات العنصریة فلنسمه الخلیج وکفى. ثم ما هی اهمیة التسمیة اذا کان التخلف ضاربا اطنابه على الجانبین. وعجبی !
 
علی ال طعمة، «المملکة المتحدة»، 07/09/2010
الکاتب یحول ان یتناول الموضوع بطریقة جدیة لکن مع احترامی الموضوع سخیف فهل یکترث الفرنسیون بتسمیة الانکلیز المانش بالقناة الانکلیزیة او العکس وهل سمعت بان سکان بومبای منزعجون من تسمیة البحر الذین تطل علیه مدینتهم ببحر العرب؟ للفرس والعرب مشاکل حقیقیة بعیدا عن هذه الامور التافهة.

 
   
 
The Editor
 
Editorial
هیئة التحریر
Copyright: 1978 - 2010 © Saudi Research & Publishing Company (SRPC)
نویسنده : mohammad ajam : ۱:٥٤ ‎ب.ظ ; ۱۳۸٩/٦/٢٠
Comments نظرات () لینک دائم