visitors <#hits#> <#hits#> محمد ص يسمونه بحر الفارسی

واعتبرت السلطات الايرانية أكثر من مرة في اعوام الماضية ان استخدام كلمة «الخليج العربي» هو «مؤامرة من إعداد الصهاينة و انجليز»، وقد منعت إيران أواخر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي صحافيي مجلة «ناشينال جيوغرافيك» الاميركية الشهيرة والأدوات الخاصة بهم من الدخول الى اراضيها، لأنهم برأيها استخدموا كلمة «الخليج العربي» الى جانب «الخليج الفارسي»، 20041125132320thai_alex2_203.jpgالنبیٌ محمد ص و اصحابه و اهل البيت و کل  المورخون العرب و کل المسلمون  کانو يسمون الخليج بالفارسبه او ب البحر الفارسی الاسکندر الذی يوصفونه  العرب بالکبير و ذو القرنين . هو و  کل  المورخون اليونانی. الرومی و العقربق کانو يسمون الخليج بالفارسبه . لا ادری لماذا يسمون العرب الاسکندر ب الکبير ؟! و لاکن فی الحقيقة اسکندر کان المسکر الظلامی القاتل و شاذ جنسياٌ و عدواٌ للله و رسول خربت و احرقت آلاف من الکتب فی بلاد الفارس و بابليون و  ما کان هو ذو القرنين بل  ذی القرنين هو قوروش حسبما قالوا مفسرون الکبار المتاخرين ک مولانا ابوالکلام محيی الدين احمد آزاد ( ۱۹۵۸-۱۸۸۸) وزير الثقافه الهند  و علی ما اقتبس من سر سيد احمدخان مصلح معروف به مسلمان هندی مفسر معروف القرآن ) فی تفسير ه  باسم  « ترجمان قرآن » ( کما کتب ايضا باستانی پاريزی فی ترجمة تفسيره : « ذوالقرنين يا کوروش کبير» ) و مفسر الکبير علامه طباطبائی صاحب الميزان و آيت الله مکارم شيرازی صاحب تفسير نمونه ، و بعض مفسری القرآن من بينهم شادروان خزائمی صاحب « اعلام القرآن » و  لغوی المعاصر آقای فريدون بدره ای فی کتاب « کوروش کبير فی قرآن مجيد و عهد عتيق » يقول ان ذوالقرنين هو  کوروش «قوروش» هخامنشی «اخمينيد» .و الجدير بالذکر ان عثرت فی ايران علی تمثال و مجسمه من کوروش فی منطقه الاثريه فارسبوليس و هو فی ملابس و علی راسه تاج ذی قرنين من ثور  و هذا دليل اخر علی ان  ذو القرنين فی هذة الايات ليس الاسکندر بل هو الملک الايرانی قورش و  الذی يسمونه التورات ب کوروش و ذی قرنين لان اليهود کانو يحبون الکوروش و قصته کان عندهم معروفه فسئلوا هذه اليهود  الرسول عن ذو القرنين و جاء آيات :   وَ يَسئَلُونَك عَن ذِى الْقَرْنَينِ قُلْ سأَتْلُوا عَلَيْكُم مِّنْهُ ذِكراً(83) إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فى الأَرْضِ وَ ءَاتَيْنَهُ مِن كلّ‏ِ شىْ‏ءٍ سبَباً(84) فَأَتْبَعَ سبَباً(85) حَتى إِذَا بَلَغَ مَغْرِب الشمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُب فى عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَ وَجَدَ عِندَهَا قَوْماً قُلْنَا يَذَا الْقَرْنَينِ إِمَّا أَن تُعَذِّب وَ إِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسناً(86) قَالَ أَمَّا مَن ظلَمَ فَسوْف نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَاباً نُّكْراً(87) وَ أَمَّا مَنْ ءَامَنَ وَ عَمِلَ صلِحاً فَلَهُ جَزَاءً الحُْسنى وَ سنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسراً(88) ثمَّ أَتْبَعَ سبَباً(89) حَتى إِذَا بَلَغَ مَطلِعَ الشمْسِ وَجَدَهَا تَطلُعُ عَلى قَوْمٍ لَّمْ نجْعَل لَّهُم مِّن دُونهَا سِتراً(90) كَذَلِك وَ قَدْ أَحَطنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبراً(91) ثمَّ أَتْبَعَ سبَباً(92) حَتى إِذَا بَلَغَ بَينَ السدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْماً لا يَكادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلاً(93) قَالُوا يَذَا الْقَرْنَينِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَ مَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فى الأَرْضِ فَهَلْ نجْعَلُ لَك خَرْجاً عَلى أَن تجْعَلَ بَيْنَنَا وَ بَيْنَهُمْ سدًّا(94) قَالَ مَا مَكَّنى فِيهِ رَبى خَيرٌ فَأَعِينُونى بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكمْ وَ بَيْنهُمْ رَدْماً(95) ءَاتُونى زُبَرَ الحَْدِيدِ حَتى إِذَا ساوَى بَينَ الصدَفَينِ قَالَ انفُخُوا حَتى إِذَا جَعَلَهُ نَاراً قَالَ ءَاتُونى أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطراً(96) فَمَا اسطعُوا أَن يَظهَرُوهُ وَ مَا استَطعُوا لَهُ نَقْباً(97) قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبى فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبى جَعَلَهُ دَكاءَ وَ كانَ وَعْدُ رَبى حَقًّا(98) * وَ تَرَكْنَا بَعْضهُمْ يَوْمَئذٍ يَمُوجُ فى بَعْضٍ وَ نُفِخَ فى الصورِ فجَمَعْنَهُمْ جمْعاً(99) وَ عَرَضنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئذٍ لِّلْكَفِرِينَ عَرْضاً(100) الَّذِينَ كانَت أَعْيُنهُمْ فى غِطاءٍ عَن ذِكْرِى وَ كانُوا لا يَستَطِيعُونَ سمْعاً(101) أَ فَحَسِب الَّذِينَ كَفَرُوا أَن يَتَّخِذُوا عِبَادِى مِن دُونى أَوْلِيَاءَ إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَفِرِينَ نُزُلاً(102  

/ 3 نظر / 30 بازدید
mohammad zebar

ان مقال حکیمه جداٌ نعم هو امر قانوني منع الآخرين من تسمية خرائطهم بما يحبون من صفات ؟ و لا يستحق الخلاف أيضا. و لاکن مع الاسف ان القومیین العرب قرروا به حرب الاسما و بذالک استفزو اهملوا الایرانیون و تشعر الایرانیون بالکراهیه و تحقیر و اهمالهم من قبل العرب و اعتبرو ها عملاٌ عدوانی لهم . کما کتب عبد المنعم سعید في الاهرام 23/12/2002 : ...

mohammad zebar

ان كل الخرائط من العصور اليونانيه القديمه و حتي تلك التي رسمها عرب ، كانت كلها تقول ان الخليج اسمه في عند كل البلدان هو الخليج الفارسي بدا لي الامر عرضاً مبكراً للغايه لواحد من الموضوعات المعلقه في العلاقات العربيه – الايرانيه و الخاصه بالتسميه الخليج ، فلم اكن متحمساً ابداً لحاله الهوس العربي بتسميه الخليج العربي، برغم انه لاتوجد خريطه في العالم كله ، شرقه و غربه من اعداء ايران او من اصدقائها حتي يقول بغير “ الخليج الفارسي” و بدا لي ان محاولات الاخوه من المتحمسين للقوميه العربيه فيما بعد للتفاوض مع الايرانيين حول التسميه الخليج الفارسي العربي او بالخليج الاسلامي او حتي الخليج و كفي نوعاً من التعامل غير الحكيم مع الوثائق الجغرافيا و التاريخ . و کتب عميد الركن مجدي عمر عضو مجلس القياده دفاع عن المصر في مجله الاهرام رقم 219 يونيو۲/۶ 2001 اما العالم العربي كونه يضم إيران‏,‏ فهذه أمنية غالية لكنها صعبة التحقيق‏,‏ في جيلي علي الأقل‏,‏ لأن هناك في العالم العربي أثقالا من الماضي‏,‏ مضافا إليها أخطاء التاريخ الحديث‏,‏ مثلا هناك في العالم العربي يقال

mohammad zebar

الخليج العربی بينما جيلي في أيام الدراسة في خرائط وزارة التعليم الحكومية‏,‏ كان يقرأ في الأطالس الخليج الفارسي وفي وقت من الأوقات أطلقنا عليه الخليج العربي هذه رزالة لأن اسمه الخليج الفارسي‏,‏ وكون أن دولا عربية تطل عليه فليس معني ذلك أن أغير اسمه‏,‏ ومع أنها أخطاء تافهة إلا أنها مؤثرة‏,‏ مثل أيام الوحدة في‏1961-58,‏ مع سوريا طبعنا خرائط وفي داخلها لواء الإسكندرونة فأخفنا إيران وشككنا تركيا‏ فانا اقترح کما نحن العرب نسمی مصر بلغات اجنبی فی اعلامنا ب اجیپت Egypt فلماذا لا نسمی الخلیج العربی بلغات الاجنبی فی اعلامنا ب persian gulf کما یسمیها بلدان الاخر و ذالک فی اطار منهج علمیه و ثقافیه